WHAT IF YOU CAN’T AFFORD YOUR FAMILY NEEDS ?

Share This Post

Share on facebook
Share on twitter
Share on email
Share on telegram
Share on linkedin

طلبات ابنك مش بتخلص، ومش عارف انت بتتعب اد ايه في الفلوس عشان تجيبها، يبقى ابنك محتاج تنمى عنده الثقافة المالية.

الابناء ضحية قصور تعليمي، من الآباء والمدرسة والمجتمع. لم يتعلمو يوما أن المال لا يتجدد ولا يأتي من العدم، بل ان قانون الحياة ان لكل شىء ثمن.

والمال هو ثمن جهد ووقت وصحة الاباء. لابد ان نعلم أبناءنا اننا سنسال عن مالنا من اين اتينا به، وفيما انفقناه.

اختلاط المفاهيم لدى المجتمع سبب تلك النشأة الغير مسئرلة ماليا، في مجتمع لا يفرق بين الإسراف والتبذير، بين البخل والقبض، وفي وسطهما الحرص هو الاعتدال.

الحرص لا يعني البخل، إنما يعنى أن نعي ونردك ماذا ننفق وكيف ننفق ولماذا ننفق!!! فإذا لم يدر على الانفاق نفع، فهو اذ اسراف أو تبذير،

واذا لم يدر على الامساك نفع، فهو هنا بخل وقبض.

ولا تجعل يدك مغلولة الى عنقك ولا تبسطها كل البسط

في ظل هذه السلوكيات الغير مدروسة، يجد الطفل نفسه أمام مرآة الاخرين، فيقوم بالانفاق او الامساك ليس بمعيار النفع الذي يعود عليه،

إنما بمعيار ما يراه الناس، حتى لا اكون مختلفا عنهم، وانال سخطهم.

وفي ظل عدم وجود منهج دراسي حتى الان حتى في اكثر الدول تقدما يعلم ابناءنا الثقافة المالية، لذا فإننا نضع بين ايديكم

هذا المقال لتحديد بعض العناصر الرئيسية التي يجب ان نعلمه لأبنائنا.

الطفل يتابع كافة تصرفات الاباء بدقة، ومن ضمن تلك التصرفات، السلوكيات المالية. لذا، يجب أن يعي الاباء ذلك، وأن يدركو انهم دائما

في نطاق التقييم والتقليد من أبناءهم، وانهم المعلم الاول والأهم لأبنائهم.

ومن التصرفات واجبة التصحيح من الاباء لتكون بذرة في طفل مثقف ماليا، تجنب بعض السلوكيات الخاطئة، مثل:

التسوق ليس اختيارا ترفيهيا، انما رجال الاعمال هم من دفعو الناس عن طريق الاعلانات إلى ذلك المفهوم الخاطىء،

انما هو مكان لشراء مستلزمات ضرورية فقط، اعدت مسبقا في ورقة، لا تتجاوزها الا للضرورة.

يجب أن يتحمل كل فرد بالاسرة مهام مالية تتناسب مع مركزه بالاسرة ومرحلته العمرية، حتى الطفل الذي لم يتجاوز الست

سنوات، يجب ان يتخذ قرار ويتحمل نتيجته، فيمنحه الاب مصروف اليوم، ويراقبه أثناء الصرف، ليثق بذاته ويتحمل مسؤلية، ويدرك ان المصروف المتاح لابد ان يكفيه،

وان عليه تقبل ثقافه الاختيار، فشراء لعبة،

يعني التخلى عن حلوى، وان شراء لعبة غالية، يتطلب الادخار عدة ايام للشراء، وليس الامر كن فيكون.

يبدأ الأب بتعليم الطفل أن المال يقسم لثلاث حصالات، الاولى للادخار لشراء شىء غال، والثانية للمصروف اليومي، والثالثة للمشاركة في الاعمال الحياتية،

والحياة اليومية للأسرة والاصدقاء.

تقسم مراحل الطفل العمرية الى المراحل اقل من ١٠ سنوات، واقل من ١٦ سنة، واكبر من ١٦ سنة. ولكل مرحلة منهج يناسب التطور العمري للطفل،

وتحتاج لمزيد من التفصيل والشرح لاحقا. 

الخلاصة انه لكي نضمن مستقبل افضل لأبنائنا نحتاج أن نبذل الجهد والوقت والصحة والمال، لتعليمهم الثقافة المالية، في ظل غياب تام لتلك الثقافة مجتمعيا.

شاركنا برأيك واعجابك للبوست والصفحة لمتابعة مقالاتنا. وشير البوست لو استفدت

https://www.facebook.com/greenaryFinancialtips

وفيد غيرك.

Subscribe To Our Newsletter

Get updates and learn from the best

More To Explore

BLOG

expect the non-expected& enjoy the expected

توقع الغير متوقع تستمتع بالمتوقع هل قابلك قبل كده موقف إنك كنت في ظرف طارئ واتفاجئت إن معكش فلوس كفاية هل اضطريت في موقف إنك تستلف عشان حصل موقف مكنتش

BLOG

Set your financial plan in 4 steps

 🟢 ضع خطتك الـمـ💵ــالية في 4 خطوات🟢 الحياه بدون تخطيط تكون غابة من العشوائية ومهما بذلت من جهد ستفقده في تلك الغابة المتشابكة. ويعد التخطيط المالي أهم أنواع التخطيط, إذ

Do You Want To Boost Your Business?

drop us a line and keep in touch

Open chat